الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2009

الصدق x الكذب.


هناك ممن يقولون الكذب على انه الصدق, و هناك من يقول الصدق و ان سئل عن صحة قوله مرة اخرى انكر و بشدة و بأعذار واهية, لماذا قد يفعل شخص عاقل سوي شيئاً كهذا؟!

الشخص المعروف عنه بالكذب في كل مرة يكذب فيها يقول بأنها آخر مرة و لن يعيدها ابداً ابداً! و في اليوم التالي يعود الى ما كان عليه حتى يكشف مرة اخرى و يعيد الاسطوانة نفسها و هكذا, متى سيتوقف عن الكذب يا ترى؟!

احدى صديقاتي -مع الاسف الشديد- اخبرتني مرة -و ياليتها لم تخبرني- بأنها اذا واجهت موقفاً صعباً مهما كان تافهاً بنظر الآخرين تلجأ للكذب لتبريء نفسها حتى و لو كانت هي المخطئة حقاً!!! و لا يهم حجم الكذبة ان كان العقل البشري يصدقها ام لا المهم ان تكون بريئة و مظلومة ايضاً و يتعاطف معها الجميع!!!
يعني لو كانت هي السبب وراء ثقب الاوزون او الجرائم التي تحدث في غوانتنامو او مجاعة افريقيا لما اقرت بشيء او حتى شعرت بالذنب فالمهم ان تكون خارج الموضوع و الا يمسها اي ضرر!!!
كيف يعيشون هؤلاء الناس؟!

اصبح الكذب دارجاً هذه الايام لدرجة انك لا تستطيع التمييز بين الشخص الصادق منه من الكاذب!!.

لو كان قول الصدق متساوياً بالسهلاً كقول الكذب فماذا كان سيفعل الناس؟!
هل سيختارون قول الصدق ام قول الكذب؟!

هناك من يقول بأنه لتجنب الحقائق المؤلمة يجب قول الكذب لنحافض على علاقاتنا الاجتماعية!!!.
إذاً هل الكذب افضل من الصدق احياناً -بحجة مراعاة مشاعر الآخرين-؟!

بالنسبة لي أفضل أن أصدم بالحقائق المؤلمة في وقتها على ان افاجأ بها في وقت لاحق غير مناسب, حتى لا اشعر بأنني أغبى انسانة في العالم!.

ألم نتعلم قول الصدق في وقته و لا تهم الاسباب المهم اننا نقول الحقيقة؟!
ام ان كرامتنا و طبقتنا الاجتماعية لا تسمح لنا ان نشوه سمعتنا فقط لكوننا نبريء ذمتنا بقول الصدق؟!

حتى الآن لم استطيع فهم طريقة تفكير هذا النوع من البشر؟! o.O

الاثنين، 7 سبتمبر، 2009

أرغب بذلك.


عندما أرغب بكتابة تدوينة جديدة أقوم بنفض الغبار عن الصندوق العتيق و اخراج محتواه, و هذا فقط لأنني أرغب بذلك,

عندما يهاجمني أحد بكلام يفتقر للصحة أتركه بحاله, ليس ضعفاً مني بل فقط لأنني أرغب,

عندما يقول لي أحدهم بأن اسمي -الحقيقي- مصدر شؤم و غريب جداً و علي تغييره, يكون ردي ابتسامة فقط, لا لشيء لكنني حقاً أرغب,

عندما أقوم بمشاهدة مباراة بين مانشستر و أرسينال فبالتأكيد سأشجع مانشستر:), لا لشيء فقط لأنني أرغب,

عندما أقرر الانقطاع عن سيل الدراما الذي انهل على التلفاز فجأة في رمضان, لا لشيء فقط لأنني أرغب,

عندما تدفنني هموم الدنيا فأرد عليها بابتسامة, لا لشيء فقط لأنني أرغب,

عندما افهم ما حولي بأسلوب "ما الفهم إلا خلاصة عدم فهمنا", هذا لأنني أرغب,

عندما أنتقي صديقاتي كما أنتقي ثيابي -فالثوب المناسب يبدو رائعاً دائماً, بينما الواسع جداً أو الضيق جداً فيبدو غبياً عليك-, لا لشيء هذا فقط لأنني أرغب بذلك,

عندما أعشق القمر بكل صوره و خصوصاً الدامية, لا لشيء فقط لأنني أرغب,

باعتقادي النهاية لا تعني إغلاق غطاء البيانو و مغادرة خشبة المسرح, بل النهاية- كما يقولون- هي بداية البداية, هذا فقط لأنني أرغب,

عندما أكره بكاء و ازعاج الأطفال, و أحب عفويتهم و جمالهم, لا لشيء لكنني أرغب بذلك,

عندما أغرق في كتابات فولتير و تشدني عبارة -و التي تخدم الموضوع-:
Men are equal; it is not birth but virtue that makes the difference,
لا لشيء فقط لأنني أرغب,

أؤمن بـ"حرية التعبير بحدود المعقول" و أنادي بها, لا لشيء فقط لأنني أرغب بذلك:).

الثلاثاء، 25 أغسطس، 2009

4all BlackBerry users.!


موقع رائع لمستخدمي البلاك بيري
اعتقد موقع اماراتي!!!
يحوي على برامج و خلفيات و ثيمات و وايد اشياءات تخص البلاك بيري
و البلاك بيري وحده:),

Here

و الاهم من ذلك احتوائه على برامج تشمل الاذان و المصحف و ادعية و حصن المسلم و امور كثيرة تخص رمضان,

Here

و ستجدون الـ BBPIN في الموقع,

اتمنى يعجبكم يفيدكم.